23/12/2014

جنون تجارة النفط وتأمين مصادر الطاقة

جنون تجارة النفط وتأمين مصادر الطاقة

المنتدى الاقتصادي السوري – 23 كانون الأول/ديسمبر 2014

تشهد تجارة المشتقات النفطية رواجا كبيرا في المناطق السورية المختلفة وذلك بعد انتشار وسائل التكرير البدائية والمصافي المتنقلة التي تعتمد على الكهرباء والتي انتشرت مؤخرا بشكل كبير في مناطق الريف الغربي لمدينة حلب وريف ادلب المحرر، اضافة للمصافي النظامية المسيطر عليها من قبل النظام السوري،

وتعتبر المناطق المسيطر عليها من قبل تنظيم الدولة الاسلامية المصدر الأكبر لهذه المشتقات كون المنطقة التي يسيطر عليها هي المصدر الوحيد للنفط الخام والذي تتقاسمه مع الاكراد في اقصى الشمال الشرقي، وتشهد الأسعار حتى في مناطق سيطرة تنظيم الدولة ارتفاعا حيث أنه بلغ سعر المازوت المستخدم للتدفئة في مدينة الرقة 85 ليرة سورية للتر الواحد بينما وصل في مدينة دير الزور لمبلغ 120 ليرة سورية، ويقوم التنظيم بتصدير المشتقات النفطية لمعظم المناطق المحررة في ريف حمص وريف حماة التي بلغ فيها سعر ليتر المازوت 150 ليرة سورية اما البنزين فهناك نوعان نوع اول ويسمى بنزين نظامي يصل من المصافي النظامية ويبلغ سعر الليتر 350 ليرة سورية ونوع ثاني يتم تكريره بالمصافي الكهربائية ويبلغ سعر الليتر 150 ليرة سورية،

أما في مناطق الشمال السوري فتنشط عمليات التكرير وتجارة المشتقات النفطية حيث تزود هذه المصافي البدائية ريف حلب وريف ادلب وريف اللاذقية المحرر وتشهد منافسة من  المواد القادمة من تنظيم الدولة الاسلامية ومصفاة النظام السوري حيث يبلغ سعر ليتر المازوت في مدينة حلب 90 ليرة للمازوت نوع ثاني و100 ليرة للمازوت المكرر نوع اول ويبلغ سعر ليتر البنزين حوالي 375 للنوع اول نظامي و130 للبنزين المكرر وتتقارب الاسعار في ريف حلب وريف ادلب.

Related Posts

Comments are closed.