05/04/2017

حشد جهود المغتربين من الشرق الأوسط لتحقيق التكامل الاقتصادي

حشد جهود المغتربين من الشرق الأوسط لتحقيق التكامل الاقتصادي

المنتدى الاقتصادي السوري – 05 نيسان/أبريل 2017 | 02:00 PM

أصدرت مجموعة البنك الدولي ورقة بحثية بعنوان “حشد جهود المغتربين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من أجل تحقيق التكامل الاقتصادي وريادة الأعمال”، تدرس هذه الورقة فوائد وايجابيات تجميع وحشد رجال وسيدات الأعمال المشتتين خارج بلدانهم ليكونوا عاملا محفزا وشريكا اقتصاديا مهما لحكومات بلادهم من اجل تحيق التنمية والنمو الاقتصادي وريادة الأعمال.

ويشكل المغتربون خارج بلدانهم الأصلية حسب إحصاءات الأمم المتحدة قرابة 20 مليون مواطن فإذا ما تم تعبئة 1% فقط من هؤلاء المغتربين أدى ذلك الى الاستفادة من خبرات شبكة تضم 200 ألف من المهنيين والأفراد الذين يمتلكون المهارات حسب الاقتراح الذي تتناوله الورقة البحثية.

إن الهف من الورقة ليس جذب المهنيين وأصحاب المهارة للعودة الى بلدانهم، بل لتمكينهم من مساعدة أوطانهم الأصلية وذلك يكون عن طريق نقل الأموال والمهارات، تعزيز التجارة والاستثمار وفرص أنشطة الأعمال، تحسين العقد الاجتماعي والمساعدة في تخفيف وطأة أزمة اللاجئين.  وبالتالي فإن البحث يدرس بالتفصيل آلية تطبيق كل منها على حدا.

يستند البحث على حقيقة مهمة بأن قيام المغتربين بتأسيس استثمارات جديدة في بلدانهم الأصلية أسهل بكثير من الناحية العملية والاجتماعية من جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وذلك بسبب ضعف القوانين الناظمة لأنشطة الإدارة والحوكمة مما يثير المخاوف في إدارات الشركات الأجنبية.

كما أن البحث ألقى الضوء على التحويلات المالية التي يقوم بها المغتربون الى بلدانهم الأصلية فقد بلغت تحويلات المغتربين الى بلدانهم الاصلية في منطقة الشرق الأوسط 436 مليار دولار عام 2014، أي أن المغتربون يمثلون مصدرا مهما للنقد الأجنبي في البلدان النامية.

ننصح بقراءة هذا التقرير كاملا لأهميته البالغة وإمكانية تطبيق أفكاره على رجال وسيدات الأعمال السوريين من أجل حشدهم وتوحيدهم بشبكة متكاملة بهدف توحيد جهودهم من أجل بناء سوريا المستقبل.

البحث باللغة العربية

البحث باللغة الإنكليزية

Related Posts

Comments are closed.