17/05/2017

معرض دمشق الدولي. ضحية جديدة بيد إيران

معرض دمشق الدولي. ضحية جديدة بيد إيران

المنتدى الاقتصادي السوري – 17 أيار/مايو 2017 | 03:00 PM

أعلنت حكومة النظام السوري في وقت سابق على إعادة تفعيل “معرض دمشق الدولي” بعد توقفه لعدة سنوات نتيجة الصراع المحتدم في سوريا، وسط تحضيرات إعلامية كبيرة ترافق الإعلان عن إعادة تفعيله.  وتم الإعلان عن انطلاقه بتاريخ 17 إلى 26 آب من العام الجاري.

ويعتبر معرض دمشق الدولي من أقدم المعارض المُقامة في الشرق الأوسط واعرقها، إذ نظمت أول دورة له عام 1954، وكان يحظى بمشاركة دولية واسعة من مختلف بلدان العالم، وتوقف المعرض عن العمل في عام 2012 نتيجة احتدام الصراع في سوريا.

وأعلنت الحكومة السورية نيتها في إعادة تفعيل المعرض لتبدأ أعماله خلال من 17 إلى 26 آب القادم وبذلك تسعى حكومة النظام إلى توجيه رسالة بأن الأوضاع الأمنية باتت مستقرة في دمشق وضواحيها.

لكن المفاجئ هو أن حكومة النظام السوري تنوي اختزال القيمة التاريخية والدولية لمعرض دمشق الدولي العريق في مجموعة من التجار والصناعيون الإيرانيون.  فبتوجيه حكومي بدأ الترويج للمعرض بتسليم دعوات مشاركة رسمية إلى عدد من الفعاليات التجارية والاقتصادية في طهران حسب ما أفاد “اياد محمد” عضو مجلس إدارة اتحاد المصدرين السوريين لوكالة “سانا” الإخبارية خلال زيارة له مع وفد حكومي رسمي إلى طهران للترويج للمعرض هناك.  ولفت “اياد محمد” أن غرف التجارة والصناعات والمناجم والزراعة في طهران وجهت الدعوة بدورها إلى أكثر من 140 جهة، وأضاف بأنه سيتم دعوة بين 700 إلى 1000 رجل أعمال من 20 دولة لزيارة المعرض!

 

Related Posts

Comments are closed.