النفط القاتل … سرقة مستقبل السوريين

تعدّ ثروة النفط في سورية ركيزة أساسية من ركائز الاقتصاد، ولقد تضاربت التصريحات حول هذه الثروة من قبل الدوائر الرسمية السورية المشرفة سابقاً عليه وقبل الثورة، فكثير منهم يتفاخرون بزيادة إنتاجها، وآخرون يسعون لتغيب الأرقام الحقيقية حول هذه الثروة، ولم يتم إدراج النفط في موازنة الدولة السورية، وكان يعتمد عليها في مصروفات خاصة سرية غير معلن عنها تخصص لعمليات الانفاق الحربي والاستخباراتي أو في عمليات دعم سعر صرف الليرة السورية أحياناً.
إذاً هذه الثروة النفطية لم يستفد منها الشعب السوري سابقاً، ويتم تبديدها وعدم الاستفادة منها لصالح الشعب السوري حالياً، إنما بالعكس تستخدم ضد مصالح هذا الشعب.

البيان الصحفي

التقرير الكامل

النفط القاتل

 

نسخة الطباعة A4