هل يعود زيت الزيتون السوري الى مائدة التصدير مجدداً

ملخص تنفيذي

يعتبر محصول الزيتون في سوربا من المحاصيل الاستراتيجية، كونه يعتبر من اهم محاصيل الامن الغذائي بالنسبة للسكان المحليين من جهة، وباعتباره قيمة مضافة في ناتج الدخل الوطني. وكباقي القطاعات الحيوية في البلاد تأثر قطاع انتاج زيت الزيتون وتصديره في سوريا بشكل سلبي للغاية في خضم الاحداث الدامية طيلة السنين الاربع الماضية. وربما يكون لقرار وزارة التجارة والجمارك التركية (الصادر في التاسع عشر من شهر آب الماضي) والقاضي بالسماح للتجار والمصدرين السوريين بإدخال مجموعة من البضائع ومن ضمنها زيت الزيتون أثر كبير في تنشيط سلسة الفعاليات الاقتصادية المرتبطة بزراعة وإنتاج زيت الزيتون من خلال تصديره من سوريا الى تركيا.

يسعى المنتدى من خلال هذه الورقة مناقشة الخيارات الاستراتيجية للتعامل مع فائض الإنتاج لمحصول زيت الزيتون للموسم 2015-2016 بما يخدم أصحاب المصلحة بالداخل السوري ويعود بالنفع على حركة الاقتصاد في الداخل.

القسم الأول في هذه الدراسة سوف يتناول أهمية الزيتون كمحصول استراتيجي في سوريا، فيما سيستعرض القسم الثاني خارطة توزع انتاج زيت الزيتون وحصة كل محافظة من الإنتاج. القسم الثالث من الدراسة سوف يتناول قراءة لآخر إحصاءات المجلس الدولي للزيتون ومدى مطابقتها للواقع. فيما سيتناول القسم الخامس والأخير من الورقة الخيارات المطروحة امام أصحاب المصلحة بالداخل السوري لتحقيق الاستثمار الأمثل لفائض انتاج زيت الزيتون بما لا يتنافى مع المصالح العليا للاقتصاد السوري.

هل يعود زيت الزيتون السوري الى مائدة التصدير مجدداً